رئيس الطائفة

رئيس الطائفة
القس الدكتور جريس أبو غزالة

نبذة عن رئيس الطائفة..

كلمة من رئيس الطائفة:

يواجه بلدنا العزيز العديد من التحديات، والتي تضع علينا ككنيسة أردنية وشعب يؤمن بأن الله هو السيد صاحب الكلمة النهائية، الذي أمر فكان وقال فصار. تضع علينا مسؤولية كبيرة في الصلاة من اجل هذا البلد وشعبه وقيادته.

نؤمن أن الرب قريب، وهو الذي يسمع الصلاة وإليه يأتي كل البشر. نؤمن بأنه الإله الصالح الذي بيده كل الأمور، وهو الذي يفتح ولا أحد يغلق ويغلق ولا أحد يفتح.

لهذا الإله نحن نرفع صلواتنا طالبين أن يسود بحكمته ونعمته على الجميع، مرشداً وملهماً كل من هم في سلطان لعمل مشيئته وارادته. 

با شعب الرب لا تسكتوا

لا تسكتوا عن رفع اسم الهنا، ولا تسكتوا عن رفع اسم بلدنا أمام العلي القدوس. لا تسكتوا عن ذكر مراحم إلهنا التي باركنا بها لسنين عديدة يصعب تعدادها. أمانة الرب معنا وفي كنائسنا وفي بلدنا تقتضي منا أن نشهد عنه ونفتخر به. لذا لا تسكتوا يا شعب الرب.

يقول الكتاب المقدس في رسالة يعقوب والاصحاح الخامس عن إيليا أنه.. "17 كَانَ إِيلِيَّا إِنْسَانًا تَحْتَ الآلاَمِ مِثْلَنَا، وَصَلَّى صَلاَةً أَنْ لاَ تُمْطِرَ، فَلَمْ تُمْطِرْ عَلَى الأَرْضِ ثَلاَثَ سِنِينَ وَسِتَّةَ أَشْهُرٍ. 18 ثُمَّ صَلَّى أَيْضًا، فَأَعْطَتِ السَّمَاءُ مَطَرًا، وَأَخْرَجَتِ الأَرْضُ ثَمَرَهَا."

نعم، صلى مرتين، وفي كلتا المرتين سمعه الله واستجاب صلاته ونحن نؤمن أن الله يسمع ويستجيب.

وللرب كل المجد

وَأَمَّا أَنْتُمْ فَجِنْسٌ مُخْتَارٌ، وَكَهَنُوتٌ مُلُوكِيٌّ، أُمَّةٌ مُقَدَّسَةٌ، شَعْبُ اقْتِنَاءٍ، لِكَيْ تُخْبِرُوا بِفَضَائِلِ الَّذِي دَعَاكُمْ مِنَ الظُّلْمَةِ إِلَى نُورِهِ الْعَجِيبِ.

رسالة بطرس الأولى 2 : 9 

This site was designed with the
.com
website builder. Create your website today.
Start Now